زيارة طلبة جامعة محمد بوضياف بالمسيلة لمقر مجلس المنافسة بالجزائر العاصمة

زيارة طلبة جامعة محمد بوضياف بالمسيلة لمقر مجلس المنافسة بالجزائر العاصمة

 نظم النادي الثقافي لجامعة محمد بوضياف بالمسيلة زيارة إلى مقر مجلس المنافسة لفائدة مجموعة   من أساتذة و طلبة كلية الحقوق و العلوم السياسية بذات الجامعة و ذلك يوم 12 مارس 2018 على الساعة 10 صباحا    و قد تم استقبالهم من طرف رئيس  مجلس المنافسة الذي دعاهم إلى جلسة حوار بحضور الأعضاء، المقرر العام و المقررين و كذا إطارات مجلس المنافسة، حيث تناول الكلمة تباعا كل من رئيس مجلس المنافسة و نائب الرئيس اللذان قاما بتقديم لمحة شاملة عن مجلس المنافسة منذ إنشائه سنة 1995   و إعادة تفعيل نشطاه بعد سنة 2013  و ذلك بذكر مهامه  و مختلف ظائفه و كذا ظروف العمل التي ينشط فيها مؤكدين على دوره المهم في ضبط السوق مرورا بذكر مختلف مهامه الأساسية   الإستشارية منها و القضائية مع التأكيد على الدور و المكانة التي يتبوؤها مجلس المنافسة في الصرح المؤسساتي . و قد نوه السيد رئيس مجلس المنافسة على ضرورة ترسيخ ثقافة المنافسة في ذهنية أفراد المجتمع و المتعاملين الاقتصاديين و السلطات العمومية مؤكدا على الدور الذي يمكن أن تلعبه مختلف أطياف المجتمع خاصة المثقفة منها و على رأسهم الجامعيين من أساتذة، باحثين و طلبة  و ذلك بإيلائهم الإهتمام الكبير بمجالات الدراسة و التفكير التي تنصب في التعمق و البحث في شؤون و قضايا المنافسة التي من شانها خدمة الصالح العام و على رأسها حماية الحقوق المادية و المعنوية  للمستهلك و النجاعة الاقتصادية و هذا بالعمل على ترقية المنافسة في شتى الميادين ذات الصلة المباشرة و غير المباشرة بتنظيم و ضبط السوق

و قد قام السيد المقرر العام ر بتقديم عرض موجز عن الكيفيات التي تتم بها إجراءات التحري في القضايا المعروض على المجلس و تلته السيدة مديرة الإجراءات  بعرض موجز عن أساليب معالجة تلك القضايا و طرق و كيفيات متابعة الملفات على مستوى مجلس المنافسة. بعد ذلك قدمت السيدة مديرة التعاون، الإعلام و الوثائق بمجلس المنافسة بعرض وافي عن مختلف النشاطات التي قام بها مجلس المنافسة من عقد ندوات و أيام دراسية و كذا إصدار العديد من المنشورات الرسمية للمنافسة و التي وصل عددها إلى 14 عدد و كذا بالتنويه عن إبرام العديد من اتفاقيات الشراكة و التعاون مع الهيئات الأجنبية المماثلة في إطار التعاون و تبادل الخبرات في مختلف الميادين ذات الصلة بالمنافسة و كذا علاقات التعاون القائمة مع الهيئات الدولية المهتمة بقانون و سياسة المنافسة على غرار الأونكتاد و منظمة التعاون الاقتصادي الشبكة العالمية للمنافسة و الهيئة الدولية الإفريقية للمنافسة … إلخ كما أشارت كذلك لإتفاقيات الشراكة و التعاون التي تم إبرامها مع مؤسسات التعليم العالي مثل المدرسة العليا للمانجمنت بالقليعة في سنة 2016 و جامعة قالمة في سنة 2016 و جامعة .مولود معمري بتيرزي وزو في سنة 2018 و أخرى في صدد إبرامها مع كل من جامعتي بومرداس و جامعة جيج.

كما تجدر الإشارة، إلى أن هذا اللقاء كان فرصة سانحة لأعضاء النادي الثقافي وأساتذة و طلبة كلية الحقوق  و العلوم السياسية لجامعة محمد بوضياف بالمسيلة لطرح العديد من الأسئلة و الاستفسارات تمحورت أساسا حول نظام سير مجلس المنافسة و الصعوبات و العراقيل التي تعترضه في أداء مهامه و مزاولة  نشاطه ؟ علاقة مجلس المنافسة مع سلطات الضبط القطاعية و كيفية تعاطيه مع القضايا المطروحة عليه؟  دور مجلس المنافسة في حماية المستهلك وكيفية تعامله مع جمعيات حماية المستهلك ؟ وغيرها من الأسئلة التي أجاب عنها رئيس، أعضاء و إطارات مجلس المنافسة بإسهاب و بالتفصيل و بالشروحات و بأمثلة من الواقع العملي.

و في الختام، دعا رئيس مجلس المنافسة ممثلي النادي الثقافي و أساتذة و طلبة كلية الحقوق و العلوم السياسية لجامعة محمد بوضياف بالمسيلة لإبرام اتفاقية التعاون بين مجلس المنافسة و جامعتهم  على غرار الجامعات التي أبرمت اتفاقيات الشراكة و التعاون لتعزيز و توطيد هذه العلاقة مستقبلا. و في نهاية اللقاء قام السيد/ عادل بوشارب رئيس النادي   الثقافي لجامعة محمد بوضياف بالمسيلة بتكريم السيد رئيس مجلس المنافسة بتقديم لوحة تذكارية باسم هذا النادي. كما قاما السيد/ عبد الكريم مناصري، نائب رئيس النادي الثقافي والدكتور نورالدين بن حميدوش بتكريم السيد المقرر العام بلوحة تذكارية مماثلة.

زيارة طلبة جامعة محمد بوضياف بالمسيلة لمقر مجلس المنافسة بالجزائر العاصمة