مشاركة مديرة أنظمة الإعلام، التعاون والتوثيق لمجلس المنافسة في أشغال الملتقى الذي نظمه المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بتاريخ 12 أكتوبر 2021 بالمدرسة العليا للفندقة والإطعام للجزائر العاصمة بعين البنيان، حول موضوع: الجزائر والمنظمة العالمية للتجارة: أي مستقبل؟

مشاركة مديرة أنظمة الإعلام، التعاون والتوثيق لمجلس المنافسة في أشغال الملتقى الذي نظمه المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بتاريخ 12 أكتوبر 2021 بالمدرسة العليا للفندقة والإطعام للجزائر العاصمة بعين البنيان، حول موضوع: الجزائر والمنظمة العالمية للتجارة: أي مستقبل؟

كان هذا اللقاء فرصة لمناقشة الأثر الاقتصادي والاجتماعي لاحتمالية إعادة بعث المفاوضات قصد تمكين الجزائر من الانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة، في ظل منظومة وطنية ودولية في طور التحول، والتعرف على الصعوبات وفرص نظام تجاري متعدد الأطراف

بالفعل، تم خلال هذه المناسبة التفكير في إعداد خارطة طريق مرفقة بمخطط عمل، يتضمنان تدابير تنشيط وتسهيل التجارة بدءا بتحسين النصوص التشريعية والتنظيمية التي تساهم في ضمان تنسيق بين الأحكام القانونية الوطنية والالتزامات التي اتخذتها الجزائر مع الشركاء الدوليين في إطار مختلف الاتفاقات الإقليمية والثنائية

 شارك في هذا اللقاء ممثلين عن الوزارات المعنية وممثلين عن منظمات أرباب العمل ومتعاملين اقتصاديين وأصحاب مؤسسات وممثلين عن هيئات مالية وممثلين عن المجتمع المدني، وكذا باحثين جامعيين

كما تم إجراء مداخلات لاسيما من قبل خبراء أجنبيين ومحليين عبر تقنية التناظر المرئي، والتي عقبتها مناقشات مع الحضور

الجدير بالذكر أن الجزائر شرعت في مسار المفاوضات منذ سنة 1987، الذي تم تجميده بين سنتي 2008 و2012 (تاريخ الجولة الثانية عشر من المفاوضات)

علما أنه قد كانت هناك محاولات لإعادة بعث المفاوضات في سنة 2014 و2016

كما سيقوم المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي والبيئي، بصفته هيئة استشارية، بتلخيص التوصيات التي ستقدم إلى الدوائر الوزارية المعنية

مشاركة مديرة أنظمة الإعلام، التعاون والتوثيق لمجلس المنافسة في أشغال الملتقى الذي نظمه المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بتاريخ 12 أكتوبر 2021 بالمدرسة العليا للفندقة والإطعام للجزائر العاصمة بعين البنيان، حول موضوع: الجزائر والمنظمة العالمية للتجارة: أي مستقبل؟